تايلاند توفر تأشيرات سفر جديدة للرياضيين فقط

أعلنت الحكومة التايلاندية حديثا عن إمكانية إصدار تأشيرة تركز على السياحة الرياضية حيث تكون الوثيقة مخصصة للمسافرين الراغبين في تعلم الملاكمة التايلاندية.

فيما تجذب الملاكمة التايلاندية الكثير من المسافرين إلى أرض الابتسامات. وذلك بحسب أحدث الأرقام الصادرة عن مكتب السياحة الوطني في تايلاند، فيما كان هناك 45 ألف شخص من جميع الأصول مجتمعة لزيارة البلاد في عام 2016.

ومن بينهم كان هناك 5852 فرنسيا متحمسا لهذه الممارسة حيث تعتبر هذه الرياضة هامة للغاية وهي تقليد حقيقي للبلاد، تشكل رصيدا رئيسيا للسياحة في تايلاند. وكذلك الحكومة تفهم هذا جيدا.

حتى أنها تريد إنشاء تأشيرة للمسافرين الراغبين في تعلم رياضة المواي تاي، وفقا لما أعلنت سريتا ثافيسين، رئيسة الوزراء التايلاندية، في 14 يناير/كانون الثاني على حسابها X .

فيما تهدف هذه الوثيقة الجديدة كذلك إلى جذب المسافرين الذين يسعون لاكتساب خبرة تدريبية في الملاكمة التايلاندية، والتمتع بتجربة ثقافية فريدة في الوقت نفسه. حيث تعتبر الملاكمة التايلاندية، المعروفة أيضًا باسم "موي تاي"، من أبرز الرياضات التقليدية في تايلاند ولها تاريخ طويل وجذور عميقة في الثقافة التايلاندية. وبالتالي يعتبر تعلمها وممارستها فرصة ممتازة للمسافرين لاستكشاف جوانب جديدة من البلد والتفاعل مع السكان المحليين.

لذا فإن الحكومة التايلاندية تعمل على تطوير برنامج تأشيرة خاص للمهتمين بتعلم الملاكمة التايلاندية. سيتمكن حاملو هذه التأشيرة من الاستفادة من تدريبات مكثفة في صالات الملاكمة التايلاندية الشهيرة، حيث سيتعلمون تقنيات الملاكمة الأساسية والتكتيكات المتقدمة تحت إشراف مدربين محترفين ذوي خبرة. بالإضافة إلى هذا ستتاح لهم الفرصة للمشاركة في معسكرات تدريبية مكثفة لفترات طويلة تتراوح بين أسابيع وشهور.

وتمقل هذه الخطوة جزءًا من جهود الحكومة التايلاندية لتعزيز السياحة الرياضية وتنويع منتج السياحة في البلاد. فقد أدركت الحكومة أن السياحة الرياضية لها القدرة على جذب فئة جديدة من الزوار وتعزيز الاقتصاد المحلي. بالإضافة إلى هذا فإن تايلاند تحظى بسمعة جيدة في مجال الملاكمة التايلاندية عالميًا، وهو ما يساعد على جذب المهتمين بهذه الرياضة من مختلف أنحاء العالم.

تم نشر هذا المقال على موقع سائح

2024-02-11T09:11:27Z dg43tfdfdgfd