سفن محاصرة تبدأ في الخروج من ميناء بالتيمور بعد انهيار الجسر

من دانييل تروتا

(رويترز) - فتحت السلطات في ميناء بالتيمور مسارا مؤقتا يوم الاثنين أمام بعض زوارق القطر والسفن التي كانت محاصرة بسبب انهيار جسر بالتيمور الأسبوع الماضي، لكن المسؤولين قالوا إن استعادة حركة الشحن التجاري على نطاق أوسع لا تزال بعيدة المنال بسبب الظروف غير المواتية.

وأُغلق مسار الشحن في بالتيمور منذ أن فقدت سفينة حاويات محملة بالكامل السيطرة على حركتها واصطدمت بأحد أعمدة جسر فرانسيس سكوت كي يوم الثلاثاء الماضي، مما أسفر عن مقتل ستة من عمال الطرق وتسبب في سقوط جسر الطريق السريع في نهر باتابسكو.

ولتوضيح صعوبة المهمة، قال مسؤولون إن عمال الإنقاذ احتاجوا إلى عشر ساعات للتخلص من قطعة حطام تزن مئتي طن ورفعها، فيما وصفوه بأنه "رفع صغير نسبيا".

واستؤنفت حركة السفن بصورة محدودة للمرة الأولى يوم الاثنين بعد أن فتحت فرق العمل مسارا مؤقتا بعمق 3.35 متر على الجانب الشمالي من الحطام.

وقال خفر السواحل على موقع فيسبوك إن أول سفينة عبرت المسار كانت زورق قطر يدفع بارجة تزود وزارة الدفاع الأمريكية بوقود الطائرات، ونشر مقطعا مصورا للبارجة وهي تعبر تحت جزء منهدم من الجسر لكنه لا يزال قائما.

وقالت كارين جان بيير المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيطلع بنفسه على جهود الإنقاذ عندما يتوجه إلى بالتيمور يوم الجمعة.

(إعداد خالد حسين للنشرة العربية - تحرير مروة غريب)

2024-04-02T06:48:39Z dg43tfdfdgfd