متحف مدام توسو أمام مرمى الانتقادات... "تمثال بيونسيه لا يشبهها"

المصدر: "النهار"

تعرّض متحف مدام توسو بلاكبول لحملة من محبّي النجمة بيونسيه، بعد الكشف عن تمثال شمعيّ لها لم يحظَ بإعجابهم.

وفي التفاصيل، تعرّض تمثال الشمع لانتقادات شديدة من معجبي بيونسيه بعد ساعات قليلة من الكشف عنه، وانهالت التعليقات السلبية والقاسية في صفحات المتحف على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

اعتبر البعض أنّ التمثال لا يشبه بيونسيه، بل يكاد يتطابق مع شكل الممثلة ليا ريميني، ما أثار موجة استياء.

وتعبيرًا عن غضبه، كتب أحد المعجبين: الشكل الشمعيّ جميل، لكن يا عزيزي، هذه ليست بيونسيه. عليهم التقاط صورة حقيقية للنجمة، أو دعوتها إلى الحضور.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يهاجم فيها جمهور بيونسيه صنّاع تمثال شمعيّ لها، ففي عام 2017، تمّ سحب تمثال شمعيّ لأنّ لونه لا يتطابق مع لون بشرتها الداكن، واعتبر كثيرون أنّه كان يشبه إلى حدّ كبير النجمة تايلور سويفت.

وأشار المتابعون إلى هذه الحادثة في تعليقاتهم، فقد كتب أحدهم: "علينا أن نعترّف أنّ تمثال بيونسيه الشمعيّ الجديد يبدو أفضل من الشكل الأخير".

تساءل أحد المعجبين عن سبب إخفاق متاحف الشمع دائمًا في صنع تمثال لبيونسيه، وكتب: "توقّفوا عن محاولة صنع تمثال شمعي لبيونسيه. محاولاتكم كلّها كانت فاشلة".

Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

2024-02-10T14:14:16Z dg43tfdfdgfd