مكاسب في بورصات الخليج وأسهم مصر تقفز لقمة قرابة عام

(رويترز) - أغلقت البورصات في منطقة الخليج على ارتفاع يوم الاثنين بعد بيانات إيجابية بشأن الصناعات التحويلية الصينية زادت التفاؤل حيال الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وخلص مسح يوم الاثنين إلى أن نشاط الصناعات التحويلية في الصين نما في مارس آذار بأسرع وتيرة في 13 شهرا، وارتفعت معنويات الشركات إلى أعلى مستوى في 11 شهرا.

يأتي ذلك في أعقاب بيانات جاءت أفضل من المتوقع عن الصادرات ومبيعات التجزئة، مما يشي ببداية قوية للعام الجديد في الصين.

وارتفع مؤشر دبي الرئيسي للجلسة الثالثة على التوالي وأغلق على زيادة 0.4 بالمئة، مدعوما بمكاسب قطاعات العقارات والسلع الاستهلاكية والصناعة.

وصعد سهما إعمار العقارية القيادي ووحدتها إعمار للتطوير 2.5 بالمئة و2.4 بالمئة على الترتيب، فيما صعد سهم الاتحاد العقارية 8.1 بالمئة.

وفي أبوظبي، ارتفع المؤشر الرئيسي 0.2 بالمئة، لينهي سلسلة خسائر استمرت خمس جلسات، وذلك بدعم صعود سهم ألفا ظبي القابضة 1.4 بالمئة وزيادة سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.5 بالمئة.

كما ارتفع سهما بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، وطاقة 1.7 بالمئة لكل منهما.

وارتفع المؤشر القطري 0.2 بالمئة بعد خامس جلسة على التوالي من الخسائر، وذلك بدعم مكاسب قطاعات الخدمات المالية والمرافق والمواد، مع صعود سهم مصرف قطر الإسلامي 1.5 بالمئة وصناعات قطر 1.3 بالمئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية 0.2 بالمئة بعد خسائر في جلستين متتاليتين، مع صعود سهم أكوا باور سبعة بالمئة وسهم شركة الصحراء العالمية 5.1 بالمئة.

لكن سهم مصرف الراجحي، أكبر بنك إسلامي في العالم، نزل واحدا بالمئة، وتراجع سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنك في المملكة، 1.2 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، أنهى مؤشر الأسهم القيادية في مصر سلسلة خسائر استمرت أربع جلسات على التوالي وصعد 5.3 بالمئة، وهو أعلى ارتفاع خلال اليوم في نحو عام مع تحقيق جميع الأسهم تقريبا مكاسب.

وصعد سهما البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى 6.5 بالمئة وستة بالمئة على الترتيب، بينما صعد سهم إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية 11.8 بالمئة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)

2024-04-01T14:37:04Z dg43tfdfdgfd